ثقافة

معنى المثل : إن البغاث بأرضنا يستنسر

تاريخ النشر : الأربعاء 06 سبتمبر 2017

( إنَّ البغاث بأرضِنا يَسْتَنْسِرُ ) تناوله القدماء بالتفسير منهم أبو هلال العسكري في ( جمهرة الأمثال ) ( 1 / 199 ) :

( قولهم : البغاث بأرضنا يَسْتَنْسِرُ ، يُضْرَبُ مثلاً للعزيزِ يَعزُّ به الذليلُ ، والبغاث : صغار الطير ، الواحدة : بغاثة . يَسْتَنْسِرُ : أي يصير نسراً ، فلا يُقْدَرُ على صيدِهِ ) .

وكثيرٌ من أهل العلم يُوْرِدُ هذا المثل إذا رأى خُلُوَّ الجوِ للصغار في غياب الكبار ، كما نسمع :

يا لَكِ من قُبَّرَةٍ بِمَعْمَرٍ
..... خلا لَكِ الجوُّ فبيضي واصفري .

ففي تفسير العسكري أن ( البغاث ) طائر صغير ، وهذا يختلف عن تفسير الدميري ويونس السابقين ، وكذلك جعل العسكري وجه الشبه بين البغاث والنسر هو ( عدم اصطياده ) وذلك راجعٌ للحجم والشكل الذي يمتاز به النسر .

صفحة للطباعة


صفحة جديدة 1
 

شارك هذا المنشور على : Share

يمكنك تقييم هذا المنشور بالنقر هنا

المزيد من المشورات في قسم : ثقافة

..أكثر المنشورات قراءة في ثقافة

 

جميع الحقوق محفوظة